يتنفسون الندم


يتنفسون الندم



للكاتبة اروى الخلف

الحياة جنون والتحدي عزيمة والاصدقاء سوء والضحية هم ونهايتهم مقاعد او ربما فقدان اجزائهم او ارواحهم او تأنيب ضمير لرحيل صديقهم
ﻻيعلمون مخاطر مايفعلون نعم يجهلون ويخاطرون وبالنهاية يتحسرون
حديثنا عن فئة انسبهم القدر لذوي اﻻحتياجات الخاصة ضحية الحوادث المرورية ..
ضحية السرعة والقوة ..ضحية اختﻻل في العقل وتقليد اﻵخرين .. انتم ضحايا هذة الظاهرة
جنون سرعتكم جعلكم تتنفسون الندم ليلا ونهارا وجعلكم تتمنون ان تعود بكم ايامكم السابقة لتوقفوا السرعة لتأخذون بالاسباب ليرد القضاء .. لتحذرون احبتكم من الجنون ، لتحذرون شاب في بداية حياته كان الزهر والورد .. وكان الجمال والحياة لوالدية وكان بالنسبة لهم جنة الله في ارضه وفي لحظات تمرد عقله.. اصابه الجنون .. ورافق ذئاب بشرية قادوه خطوات للسرعة ثم التفحيط جعلوا حياته وحياة والدية "جحيم" نعم نؤمن بقضاء الله وقدرة ووالدية ايضا يحمدون الله كثيرا على بقاء جنتهم مقعدا وعدم رحيلة لرب السماء ..
لك يا ابي وابني واخي وصديقي
لكم جميعا يا ابناء وطني
حياتكم بين ايديكم .. كفى مخاطرات .. وكفى جنون .. وكفى سرعة .. وكفى تفحيط |ارجوكم |


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *