يا أبي عبدالله بن عبدالعزيز .


يا أبي عبدالله بن عبدالعزيز .



سلوى عناد الجهني .

23 سبتمبر قبل 84 عاماً ، اصدر الملك عبدالعزيز آل سعود مرسوماً بتوحيد البلاد بفضلٍ من الله ،
وسنة خلف سنة حكم ابنائه ملوك المملكة العربية السعودية على نهج ابيهم رحمهم الله ، إنني اليوم لا احتفل باليوم الوطني ، فالوطن لا يعني يوماً وتخصيصاً وقد اعتدتُ على ذلك ، ولكن بما انه استعدت البلاد وسكانها صغاراً كباراً بالإحتفال به ، اردت ان انوه دفاعاً عن وطني ، من المعروف جداً بأن البلاد تحتاج لعدة قوائِم ترتكز عليها وتعينها على الصمود والتقدم ، منها طبعاً الأمن .
بلادي لا زالت تصمد وتصمد وستظل تصمد بإذن الله ، واجهت اعداءاً من الخارج حدوداً وفكراً وماإلى ذلك ، وكالعادة كل من له اعداء بالخارج سيواجهون اعداء الداخل ،
– اعداء الداخل ياابي عبدالله بن عبدالعزيز من ارادوا ان يكره المواطن وطنه بالتقليل من خدمته * مسؤولون مقصرون *
– اعداء الداخل ياابي عبدالله بن عبدالعزيز من وقفوا بطريق التقدم و تأدية الأمانة * مناصب هداها الله *
– اعداء الداخل ياابي عبدالله بن عبدالعزيز من ينقلون حال المواطن لك عكس ما يحدث ، فيوهمون المواطن بتقصير بلاده نحوه * وزراء متحدثون *

الأمن حماية النظام من المتكاسلين عن الخدمة ، ومن الناطقين بغير الحق ، ومن من يزرعون فكراً ووهماً بعقول المواطنين مثلهم كمثل الذين يزرعون قنابلاً ..

#ومضة :
محمد الجاسر وزير الاقتصاد يقول :
المواطن يعيش بمستوى عالٍ من الرفاهية .
؟!!


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *