وزير التعليم يرعى في أرامكو السعودية اختتام فعاليات برنامج “أقرأ” مساء اليوم الخميس


وزير التعليم يرعى في أرامكو السعودية اختتام فعاليات برنامج “أقرأ” مساء اليوم الخميس



متابعات :

يرعى معالي وزير التعليم، الدكتور عزام الدخيل، مساء الخميس 19ذو القعدة 1436هـ الموافق 3 سبتمبر 2015م اختتام فعاليات برنامج “أقرأ”، الذي ينظمه مركز الملك عبد العزيز الثقافي العالمي في أرامكو السعودية، وذلك على مسرح إثراء في مقر أرامكو السعودية بالظهران.

وسيحضر ختام الفعاليات، معالي مدير جامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران، الدكتور خالد السلطان، ورئيس أرامكو السعودية وكبير إدارييها التنفيذيين المكلف، المهندس أمين بن حسن الناصر، وعدد من مسؤولي قطاع التعليم في المنطقة الشرقية وأعضاء إدارة أرامكو السعودية.
وسيتضمن الحدث الختامي للبرنامج توزيع الجوائز على الفائزين الثلاثة من أصل عشرة متسابقين كانوا قد تأهلوا للمرحلة النهائية من مسابقة قارئ العام ضمن البرنامج، بعد أن يقدم الجميع عروضهم الأخيرة أمام لجنة التحكيم في هذا الحدث.
وستكون هذه الأمسية التي سيحضرها جمهور كبير من ذوي جميع المتسابقين الذين تنافسوا في جميع المراحل لمسابقة البرنامج، نهاية لهذه الرحلة من المنافسات الكبيرة، والتي كانت قد بدأت مع الإعلان عن إطلاق مسابقة “أقرأ” في معرض الرياض الدولي للكتاب في شهر جمادى الأول الماضي.
وكان التسجيل في المسابقة قد شهد إقبالاً كبيراً من مختلف مناطق المملكة وبلغ عدد المسجلين فيها 6060 طالباً وطالبة، تم اختيار 36 منهم للمشاركة في ملتقى إثرائي للعلوم والفنون عقد في مدينة الخبر، ناقش المتسابقون خلاله كتباً عالمية وشاركوا في محاضرات تثقيفية في مجالات متنوعة، وقد تأهل عشرة متسابقين منهم للمشاركة مساء اليوم في هذه المرحلة النهائية للبرنامج.
وبهذه المناسبة أكد المشرف الثقافي على مسابقة “أقرأ”، طارق الخواجي أن المسابقة وصلت إلى مرحلة النضج هذا العام، سواء من حيث صيغة المشاركات أو المستوى الاحترافي للمشاركين أو من حيث طبيعة التقييم، فمن ناحية شكل المشاركات قال الخواجي: ” لقد تم تغيير شكل المشاركات هذا العام بحيث أصبحت تقوم على اختيار فكرة يقوم المتسابقون بجمع المعلومات عنها من مصادر عدة ثم يقدمون حصيلة ما جمعوه أمام لجنة التحكيم، بعد أن كانت في السابق تقوم على مناقشة المتسابقين لكتاب معين.”
ومن ناحية مستوى المسابقة، أوضح الخواجي أن فتح المجال أمام جميع الراغبين في التسجيل من مختلف مناطق المملكة ساهم في التمكن من اختيار نخبة من المشاركين الذين حضروا الملتق الإثرائي.
وقد تميزت لجنة التحكيم بضمها نخبة من المثقفين الذين لعبوا دوراً في رفع مستوى المسابقة، حيث ضمت اللجنة كلاً من الدكتورة سارة العبدالكريم، الأستاذة المساعدة في قسم رياض الأطفال في جامعة الملك سعود والناشطة في نشر ثقافة القراءة للأطفال، والدكتور عبدالله السفياني، رئيس موسوعة أدب العالمية، والكاتب الروائي طاهر الزهراني، والدكتور سليمان الناصر، والكاتبة حنان الشرقي.
وسيشهد الحفل توزيع الجوائز على الفائزين بمسابقة “قارئ الجمال” والتي تعتبر جائزة موازية لمسابقة قارئ العام، ويتم خلالها تكريم ثلاثة فائزين من مبدعي ومبدعات التصوير الشغوفين بالقراءة وعالم الكتب.
الجدير بالذكر أن مسابقة “أقرأ” التي استهدفت في نسختها الأولى شباب وفتيات المنطقة الشرقية في العام 2013، قبل أن تتوسع لتشمل جميع مناطق المملكة في العام 2014، تهدف إلى إثراء مليوني شاب وفتاة من أبناء الوطن بحلول العام 2020م بالعلم والمعرفة، كما تسعى لتقديم برامج ونشاطات علمية ذات جودة عالية تعود بالفائدة على جميع المشاركين.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *