واي فـارغ #واي_فاي .


واي فـارغ #واي_فاي .



بقلم : سلوى عناد الجهني

قال تعالى :﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا يَسْخَرْ قَوْمٌ مِنْ قَوْمٍ عَسَى أَنْ يَكُونُوا خَيْراً مِنْهُمْ وَلا نِسَاءٌ مِنْ نِسَاءٍ عَسَى أَنْ يَكُنَّ خَيْراً مِنْهُنَّ وَلا تَلْمِزُوا أَنْفُسَكُمْ وَلا تَنَابَزُوا بِالْأَلْقَابِ ﴾ [الحجرات: 11].

السخرية فعل مشين ولا يمت للإحترام بصلة ، ولم يكن بإي زمن ولا بإي مكان او حتى شعب محبوباً ، وكانت دائماً هي فعل المنتقصين ممن هم اعلى منهم ، وبالشهر الفضيل الذي يجاهد المؤمن فيه بالطاعه ويبتعد عن المكاره خصصت احدى قنوات السعي خلف الدنيا برنامجاً كاملاً عما هو متداول الآن بـ " الطقطقه " اللتي يظنون منها خيراً ونقداً بناءاً والتي لها عدة وجوه ( سخرية ، قذف ، إتهام ….الخ ) ، انتقصوا العلماء والناجحين ولم يكتفوا بهم بل وانتقصوا كذلك اعلامي نفس القناة وكأنهم يعتذرون بتنقيصهم انفسهم وتسويتهم بالعلماء ، ولم يكتفوا بالتنقيص بل إعطاء صورة بأننا شعوب سخرية غير جدية ، وإعطاء صورة مشوهه عما يحدث بالقضايا وداخل الأسر ، وافتعال الألفاظ النابية والإسهام بتداولها بعد كل حلقة من سخريتهم ، الكوميدا لم تكن يوماً بالتنقيص بالناس والسخرية منهم ، وببرنامجهم ظنوا انهم ملوك الكوميديا وهم منها ببعيد .
التسهيل لمثل هذه البرامج وعرضها ورعايتها والسكوت عن اخطائها من وزارة الثقافة والإعلام ، التي لاحظوا سكوتها فدقوا بابها عبر الإستهزاء بإحدى قنواتها .
الوزارة التي عليها احترام المشاهد وتوفير مادة عرض مناسبة بقالب محترم ، وإلزام القنوات بذلك .
لعل لسعة البرنامج لها توقظها مما هي فيه .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *