هيئة الصحفيين بـ #حفرالباطن تستضيف نائب رئيس الغرفة التجارية للحديث عن دور الغرفة في مواجهة جائحة #كورونا.


ضمن سلسلة لقاءات "تحديات الأزمة"

هيئة الصحفيين بـ #حفرالباطن تستضيف نائب رئيس الغرفة التجارية للحديث عن دور الغرفة في مواجهة جائحة #كورونا.



حفرالباطن :

ضمن سلسلة تحديات الأزمة نظم فرع هيئة الصحفيين السعوديين بحفرالباطن مساء اليوم الاثنين 2020/5/12 م، لقاء عن بُعد مع نائب رئيس غرفة حفرالباطن، الأستاذ فهد المنور، تحدث فيه عن دور الغرفة في دعم مبادرات القطاع الخاص في مواجهة جائحة كورونا.

وفي بداية اللقاء قدم “المنور” الشكر والتقدير لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد -حفظهما الله- على مبادرات الدعم الحكومي التي جاوزت الـ 70 مليار ريال لتمكين منشآت القطاع الخاص وضمان استقرارها وتنمية أدائها، لتخفيف آثار تداعيات فيروس كورونا (COVID-19) والتخفيف من وطأة الوضع الاقتصادي الاستثنائي، كما قدم الشكر لسمو أمير المنطقة الشرقية وسمو نائبة وسمو محافظ حفرالباطن، على دعمهم المستمر للقطاع الخاص والمواطنين.

ثم تحدث عن دور غرفة حفرالباطن ورجال الأعمال في دعم العديد من المبادرات الاجتماعية والخيرية وسلسلة الدعم الموجه للجمعيات الخيرية بالمحافظة، حيث تجاوز دعم الغرفة للجمعيات الخيرية وجانب المسؤولية الإجتماعية في المحافظة مبلغ المليون ريال في ظل جائحة كورونا.

وأضاف أن الغرفة قامت بتوزيع استبيان لمنتسبيها بغرض حصر التحديات التي تواجه القطاع الخاص في حفرالباطن جراء تداعيات جائحة كورونا، موضحا أن الاستبيان يهدف إلى قراءة تحديات واحتياجات القطاع الخاص خلال أزمة جائحة كورونا العالمية، والآثار السلبية التي لحقت بالمنشآت جراء التدابير الاحترازية، حتى تتمكن الجهات ذات العلاقة بالتوصية لوضع الحلول المناسبة لها تعزيزا لمسيرة التنمية.

وفي الختام قدم “المنور” الشكر لابطال الصحة وكافة القطاعات الأمنية والحكومية المشاركة في تنفيذ الإجراءات الاحترازية للحد من تأثيرات فيروس كورونا وثمن لفرع هيئة الصحفيين السعوديين بحفرالباطن الدور الكبير الذي يقومون فيه لرفع مستوى الوعي في المجتمع وتطوير زملائهم إعلاميي حفرالباطن من خلال تقديم العديد من الدورات وورش العمل التي تهدف لرفع مستوى العمل الإعلامي في المحافظة.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *