هل ما كان ينقصنا الإ تصحيح أوضاع العماله فقط ؟


هل ما كان ينقصنا الإ تصحيح أوضاع العماله فقط ؟



على الرغم من الأهمية الكبرى لتصحيح أوضاع العماله السائبه في المملكة لما لها من مخاطر جمه على امن الوطن والمواطن
على حدإ سواء .
فهذه العماله الغير نظاميه سببت الكثير من المشاكل لإهل البلد يصعب حصرها في هذا المقام ولكن سوف أذكر بعضها على سبيل المثل لا الحصر .
فلقد إرتكبت العديد جرائم القتل والسطو المسلح وتهريب والأموال وتمرير المكالمات وغيرها من المشاكل والمخالفات التي ألحقت الضرر بنا وبوطننا .
وكذلك أخذت أغلب فرص العمل على أبناء الوطن وكلنا نعلم ماالذي حصل من العماله الإثيوبيه في مدينة الرياض قبل ايام من إعتداء على المواطنين ورجال الأمن .
عموماً مشاكلهم كثيرة جدآ يصعب حصرها كما أسلفت ولكن بالعودة الى عنوان المقال هل كان ينقصنا تصحيح أوضاع العماله فقط . الجواب لا بل تنقصنا أشياء كثيرة جداً وأغلبها رئيسية فنحن بالرغم من اننا نملك إمكانيات مادية وبشريه هائله الإ اننا مع الأسف نقترب كثيراً من خانة الصفر في أغلب مجالاتنا الخدمية والإدارية فأغلب آلياتنا قديمه أومعطله وتأسيس البنية التحتيه عندنا عشوائي الإ مارحم الله فطرقنا وشوارعنا لايزال أغلبها من بقايا خط البلده وتخطيط طرقنا أي كلام كما يقولون ؟
فهل يعقل ان شعيبآ مثل وادي فليج يتم مرورالمركبات من فوقه عبر طريق سفلتي عادي على الرغم من طول امتداده وعمقه وكان من المفروض ان يقطع بجسر أو كبري بدلأ من الطريق العادي فالأمطار والخير الذي منحنا الله كشفت المستور .
فنحن ألفنا مناظر شوارعنا وهي تغرق من قطرة بسيطه أو من رشة مطر ولكن الجديد في الأمر أن يحصل غرق وطوفان داخل الأحياء السكنية وتذهب معه بكل أسف أرواح بشريه فنحن نؤمن بأن كل مايحدث في هذا
الكون هو بقضاء الله وقدرة وأن الحذر لا يرد القدر ولكن بعد أن نفعل السبب
فحين سئل رجلاً النبي ص الله عليه وسلم أأتكل قال لا بل اعقلها وتكل .
فنحن بكل صراحه لم نأخذ بالأسباب المطلوبه لذلك بالرغم من توفرها لدينا فتعلق بعض المركبات والأشخاص في وادي فليج بحفرالباطن وأن كانوا يتحملون بعض المسؤلية الإ ان ذلك لا يعد سببآ كافياً كذلك انهيار كبري الثمامه في شمال الرياض لهو أكبر دليل على ما أقول .
ولكن مع هذا كله لابد ان نشكر رجال الدفاع المدني بكافة مدن ومحافظات المملكة على ماقاموا به ومابذلوه من جهد في سبيل راحة والسلامة للمواطنين .
وهم لايلامون على أي تقصير حصل منهم لأن هذه هي كل الإمكانيات المتوفرة أو التي وفرت لهم أذا صح التعبير؟
وبالله التوفيق والسداد في المقال القادم سوف اتحدث بأذن الله عن الأسباب التي أوصلتنا لهذا الوضع أذا لم يطرئ شئ أهم منه يغيير وجه المقال .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *