مدارك عليها ان تتوسع .


مدارك عليها ان تتوسع .



سلوى بنت عناد الجهني .

في ظل الازمات التي تحيط الشعوب العربية والفتن المزروعة داخلها ، علينا ان نلاحظ ان السمة المشتركة بينهم هي وجود الثروات او القوى وان اول من يقف بطريقها هو بالحقيقه من ينشئ ويزرع الاسباب للعدوان عليها .
الهيمنة التي تسيطر على القوى الغربية والظهور بمظهر البطل الشجاع نابع عن حب العدوان لكل ماهو جيد ، والسيطرة بالعدوان العسكري أو الإعلامي أو الاقتصادي .
إن العدوانية الخفية اللتي تبعثها الدول الغربية عبر اعلاناتها واعلامها هي اشد خطراً من البقيه فهي عندما تخطاب فهي تخاطب العقل .
مايحزنني بأن حول هذه الارض كلها كل الجماعات المتطرفة لا يطلق عليها لقب " إرهابي " إلا إذا كانت تابعه للديانة الإسلامية .
مع ان دول الغرب الكافر هي من تزرع التطرف وتمهد له ، إلى انها بكل سهولة تطلق اسم ارهابي علينا عبر اعلامها ، وتتدخل بشؤون الدول الإسلامية ، يدعون حماية المصالح وهي البعيدة عنا ألاف الاميال ، مع ان اعلامنا العربي ليس بعيداً عن اعلام الغرب بل هو وجه آخر له لا يختلف عنه إلا بإنطلاق ألسنتهم بلغة عربية .
النبي صلى الله عليه وسلم : " المؤمن كيس فطن " و يقول عمر بن الخطاب -رضي الله عنه- : "لست بالخب ولا الخب يخدعني" ؛ إي لست بالمخادع ولا المخادع .

على إعلامنا الحذر من المشي بنفس طريق الإعلام الغربي وتوجيه اصابع الإتهام إتجاهنا ، التي ماإن تتوجه حتى تصيب ديننا .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *