لـيـتـنـي نـــاقــة ..!


لـيـتـنـي نـــاقــة ..!



للكاتبة سلوى عناد الجهني

" ليتني ناقة " رسالة هزلية وصلتني من فتاة نقلا عن غيرها ، تحسراً بأن الناقة صارت اغلى منا .
معذورون بالهزل هكذا ؛ اشياء بسيطة او اعتيادية صارت اغلى منا .
نستغرب ان تكون ناقة بعشرات الملايين ، وخروف بأسعار هائلة كل هذا قيل أنه غسيل آموال ، ومن المؤكد أنه " إسراف " وفساد ، فقيمة ناقة ستجلب لضعيف بيتً ، وتسد جوع الآلاف .

مزادات لم تكن علئ شيئ نافع او ذا قيمة ، فالناقه يوجد الكثير مثلها ، وكذلك الخروف .

طيب تباع بالملايين هذا حق خاص ماعلينا ، الفساد الأكبر بالآموال العامة " ميزانية الدولة " اقرب مثال وزارة الصحة ذات الميزانية الضخمة ، مستشفياتها لا تكفي مرضاها .

ووزارة التربية والتعليم – بغض النظر عن شعارها ذا الملايين المقدرة لتصميمة – اين ميزانيتها عن المدارس المستأجرة ؟

يعني ماعلى اصحاب الآموال الخاصه عتب ، دام هذا حال وزاراتنا فـ الصغير يتعلم من كبيرة .
كل هذا فساد آموال .
نرجع للبداية ، هي تقول : " ليتني ناقة "
انا اقول ليت مشاكلنا بيض حباري :)


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *