كورونا الآمر الناهي


كورونا الآمر الناهي


وصلة دائمة لهذا المحتوى : https://www.minsaa.com/%d9%83%d9%88%d8%b1%d9%88%d9%86%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d8%a2%d9%85%d8%b1-%d8%a7%d9%84%d9%86%d8%a7%d9%87%d9%8a-%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84-%d9%8a%d9%83%d8%aa%d8%a8%d9%87-%d9%84%d9%80-%d8%ad%d9%81%d8%b1.html

غريبة أحداث العالم اليوم والأغرب تسارعها و ترابطها مع بعض فأصبح الكل يؤثر على الكل ، والكل له علاقة بالكل إلا ماشذ وندر ، وكل مايحصل بكفة وفيروس كورونا لوحده بكفة أخرى !


كورونا الفيروس الذي لا يُرى بالعيون ولا تسمعه الأذان أصبح الآمر الناهي ، المتحكم في أحوال الناس ، أربك الساسة ، وقطع العلاقات ، وحطم الأسعار والاقتصادات ، وافلست بفعله كبرى الشركات، يأمر والناس له يطيعون ويمنعهم فيمتنعون اغلق الملاعب والمحلات ، وأوقف الدوريات الكروية والرياضات العالمية ، منع الجمهور من الحضور للملاعب والمنتزهات ، و منع الأغاني والحفلات ، وأنهى التجمعات
وغير العادات والقناعات .


لم يغطي وجوه النساء فقط بل حتى الرجال اعتادوا الآن على تغطية والوجوه ، وكأنه يقول : ( أنا ابن جلا وطلاع الثنايا ) ، هل كورونا مرض أم علاج لبعض الأمراض ؟


وقد تصح الأجساد بالعلل!


على كلام بعض الأطباء أن هناك الكثير من الأمراض المعدية التي تفوق كورونا خطورةً بمراحل ولكن كورونا أخذ شكل آخر من الإهتمام ، وأصبح مادة إعلامية رئيسة على وسائل الاعلام ووسائل التواصل الإجتماعي!

فهل كورونا اختبار وابتلاء وتذكير و موعضة ؟


هل كورونا أُرسل لنا كتنبيه و تحذير من بعض العادات السيئة ، والمخالطات المحرمة ، والإجتماعات الغير ضرورية ؟

هل كورونا تحذير وتمهيد لما هو أخطر منه وأعظم ؟


ربما تكون في كورونا خيرة خفية للبشرية ولا يعلمها إلا رب البرية وأهمها تثقيف وتنبيه الناس من بعض المماراسات الخاطئة التي يجب تركها وتغيرها !


فما قبل كورونا ليس كالذي بعده !، فكورونا هو مغير العادات وهادم اللذات ، وربما كورونا يلمح لمن شط في نقد الدين وترك المخالفين، ولمن هاجم القرآن والسنة وترك الكفر والبدعة ، وفي هذا الأحوال نذكر أنفسنا بأن أهم الأسباب لرفع البلاء الإستغفار والتوبة والدعاء ثم الهدوء والسكينة والإبتعاد عن المخلاطات والاجتماعات ، والإلتزام بأوامر الدولة وتوجيهات وزارة الصحة .

نسأل الله أن يزيل الغمة عن كاهل الأمة
وأن حفظ بلدنا خاصة وسائر بلاد المسلمين .


1 التعليقات

    1. فواز الحميداني

      لافض فوك اللهم ازل الغمه واحفظ امة محمد صلى الله عليه وسلم من الشرور
      انه القادر عليه

      الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *