صوت الأصـم .


صوت الأصـم .



للكاتبة : اروى الخل
عندما يتحدثون لا يسمعون صدى أصواتهم.. لايعلمون ماذا يقال وماذا يحكى.. وهل هم معهم أو ضدهم .. يقال لهم بأنهم معهم وباصوات عالية يخذلونهم ويتمادون في التفريط.
ولكن!
عندما يسخر الله قلوب أشخاص تسعى لتوفير السعادة والاهتمام حينها نؤمن بجهود مجموعة صوت الأصم
التي ترعى وتقوم بخدمة الأصم بأكمل وجة ..
هدفها محو أمية لغة الاشارة، ايصال حلم الأصم للمجتمع، وتطوير مهاراتهم وتثقيف المجتمع بحقوقهم..
صوت الأصم
هي مجموعة تهتم بفئة الأفراد المعاقين سمعيا وتحرص على توعية ذويهم وكيفية التعامل مع الاعاقة السمعية على أفراد المجتمع وتعمل على توفير أحدث الأبحاث المرتبطة بالاصم والعمل على دمج الصم في مؤسسات المجتمع المدني وابراز أهم قضاياهم وابسط حقوقهم فهي تكفلت بنقل صوت الأصم والسعي للوصول الى تلبية احتياجاتهم
فكانت أول مجموعة تهتم بهذة الفئة بقيادة المؤسس ورئيس المجموعة أ/علاء ابراهيم بدر ، معلم تربية خاصه -عوق سمعي- ومدرب لغة اشارة .. لقد أرتقى بالأصم الى التميز وقام بتوثيق الصله بين الأصم ومجتمعة ..
نحن نؤمن بعالم يتساوى فية المجتمع الانساني
هذة رؤيتنا ورؤية مجموعة صوت الأصم التي قامت بجهود تخدم فئة الصم وضعاف السمع
لابراز أصوات لا يسمعها الأصم
فهم صُم ياسادة وليس معاقون
فنحن نفتقد مفاهيم عدة الى متى؟ والى أي مدى نحن غافلون؟؟


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *