روتين ” اقرأ “


روتين ” اقرأ “



سلوى بنت عناد الجهني .

القراءة متعة للروح وروتين اسلامِي ابتدأ بـ " أقرأ " و إشباع للعقل في كل مايدرك .
الفرق شاسع بين الذي لا يقرأ والذي يقرأ يظهر بالألفاظ والتصرفات ، بل ان القراءة تزيد المرء عمراً عقلياً فتجد من يقرأ وهو بسن الخامسة عشر كالذي لا يقرأ وهو بسن الثلاثين بل قد يكون افضل منه كذلك .

قام احد المواقع بإقامة إحصائية عن القراء بالوطن العربي ، ذكرت النتائج بأنه يستغرق المواطن العربي دقيقتان فقط للقراءة في العام ، بينما يقرأ الأوروبي مايصل لست ساعات في العام للفرد الواحد .
وان ماتطبعه الدول العربية مايقارب المليون كتاب موزعة على 365 مليون مواطن ؛ اي انه لكل 365 مواطن سيحصل مواطن واحد فقط على كتاب .

وعلى نطاق خاص الكتب التي تطبع في السعودية تكاد تكون معدومة امام الدول البقيه بسبب تشديد الرقابة والقوانين من وزارة الإعلام والثقافة .
وكذلك شجع دور العرض واستغلالها للوضع .

ولأن أمة أقرأ يجب أن تقرأ ؛ على الجهات المعنية التركيز على المحتوى الأدبي والثقافي المنشور وتسهيل اموره ، عبر إنشاء دور النشر والرقابة عليها بعيداً عن الشجع ، وإنشاء المكتبات التي تكاد تختفي ببعض المدن عن العامة .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *