تيارات الضياع .


تيارات الضياع .



بقلم يوسف الضاوي

في هذا الوقت الذي نعيشه نجد العديد والعديد من التيارات والاحزاب في مجتمعنا تيارات لا نعرف نشأتها ولها اهداف ومقاصد سياسية اولاً ومادية ثانياً كسبت بالفترة الأخيرة تابعين أغرتهم المظاهر ، تيارين الآن نراهم في تحدي مستمر التيار الديني المتشدد والتيار الليبرالي وكلاهما يحملون في اعمالهم واقوالهم ضياع للمجتمع بأكمله ، التيار الديني المتشدد يحاول أن يستغل عاطفة الشباب الدينية ليجعل منهم قلوب متحجرة تحرم كل شيء وتعيق كل شيء يرفع من ثقافة وتطور المجتمع لاعتقادهم بنظرية المؤامرة وزج التيار الديني المتشدد الكثير من الشباب في متاهات الى أن فقدوا أرواحهم وكل هذا بمسمى الجهاد وحتى الآن لازال الكثير من الناس مغشوشين بهذا التيار الذي لا شك بأن مقاصده سياسية بحتة وليست دينية فإن الدين الإسلامي الطاهر ليس له علاقة بهؤلاء الذين يخفون حقيقتهم الوحشية خلف مظاهرهم .
أما بالنسبة للتيار الليبرالي أو كما يسمي نفسة تيار السعوديين الأحرار فهو يحاول بشتى الطرق أن ينشر بين الشباب أفكاره المغرية المغلفة بغلاف الحرية والعديد من الشباب الذين ينتمون لهذا التيار لا يفكرون الا بشهواتهم هذا التيار بالفترة الأخيرة جعل جميع مخططاته وأفكاره نحو المرأة وحريتها وقيادتها للسيارة ودمجها مع المجتمع ليبعدنا عن هدف الليبرالية الحقيقي ، التيار الديني المتشدد والتيار الليبرالي كلاهما لن ينتجوا لنا سوى الفساد ليصلوا إلى مطامعهم واهدافهم ، طبعاً لا أريد ان أتبع مقولة " الخير يخص والشر يعم " لذلك فإن هناك اشخاص صادقين نادر وجودهم همهم مصلحة المجتمع ورفع راية الوطن من كلا التيارين ، ولكن نحن نريد أن نكون مجتمع مترابط ليس بيننا احزاب ولا تيارات ومن يريد خدمة الوطن والمجتمع فليخدمه دون أن ينتمي لأحد التيارات ، العاقل في هذا الوقت من لا يتبع تيار معين العاقل هو الذي يتبع عقلة هو الذي يطالب بحريته إن كانت لا تؤذي الاخرين وبحدود الأخلاق الإنسانية والعاقل هو الذي يرى بالدين حياة تساعد على العيش بسلام مع جميع من يحمل مسمى " إنسان " ..


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *