النساء والاسواق خليجنا واحد !!


النساء والاسواق خليجنا واحد !!



[SIZE=4]بعد أن كثرت الأسواق وبعد
أن تقاربت وبعد أن كثرت
النساء وفاقت أعداد الرجال
بكثير أصبحت أحوال أكثر
الرجال في بلادنا الخليجية
ناقل من السوق وإليه فحاله
مع المرأة (الزوجة) غريب عجيب
أول الراتب (المعاش) الذهاب
للأسواق وهذا يستغرق من
يوم إلى يومين ذهباً ًو إياباً
ثم تبدأ المرحله الأخرى وهي
مرحلة تبديل ماتم شراؤه في
اليوم الأول والمسكين الزوج
الذي ينظر للراتب وهو يحتضر
أمام عينه طبعاً هذه المرحلة كذلك
تحتاج إلى يومين أو ثلاثه وفي
المرحلتين يكون هناك ضياع
للحقوق المنزلية والزوجية ولذلك
تجد الخدم هم المربيين في أكثر
البيوت الخليجيه
ثم تكون هناك حاله من الهدوء
الحذر تقريباً اسبوع وغالباً لا
تزيد!
ثم يبدأ اسبوع التظلم وإظهار
أن المرأة مسكينه في مجتمعنا
ومغلوبة على أمرها وأن الرجل
والمجتمع ظالم لها فتبدأ بإسلوب
التحقيق من أين أتيت وإلى أين
ذهبت وكم باقي معك ومتى
الراتب وتحاول أن تقنع الرجل
بأنها طفشانة وعطشانة ومسجونة
وهذه المرحلة تستمر إلى يوم
الراتب فيضطر المسكين أمام هذا
الضغط الرهيب أن يسلمها الجمل
بما حمل ونرجع للمرحله الاولى أو
الاسبوع الأول من الكر والفر في
الأسواق هذا طبعاً لا ينطبق على
كل النساء ولكن على الكثير منهن
لذلك أفضل التجارة ربحاً هي ما
تخص النساء وأقلها ربحاً هي
ما تخص الرجال.
لست ضد النساء ولكن ضد
المدمنات على الأسواق. [/SIZE]


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *