الدورة العلمية الشرعية في #حفرالباطن


الدورة العلمية الشرعية في #حفرالباطن



أردت في هذا المقال إن أكتب عن دورة أمير المؤمنين معاوية رضي الله عنه والتي ستنطلق في يوم الاربعاء القادم في محافظة حفرالباطن ان شاءلله.
ففي كل عام تنتعش محافظة حفرالباطن بكوكبة من أهل العلم الشرعي و طلابه من مختلف مناطق المملكة والخليج والوطن العربي لا يجتمعون إلا لطلب العلم الشرعي من عقيدة صحيحةٍ وفقهٍ وحديثٍ فإن هذه الدورة أصبحت منطلقاً وبوابةً لطلاب العلم وملتقى لتحصيل العلم الشرعي وكسبه ، ومعرفة علمائه وأهله،
فدائماً يتواجد بهذه الدورة المباركة المشايخ الذين عرفوا بالعلم الشرعي والمنهج السلفي السليم والذين عرفوا بالبعد عن الفتن والتهيج وعرفوا بالدعوة للتوحيد والسنة. ومن المميزات في هذه الدورة المباركة تواجد المشايخ الفضلاء الذين لهم درايه بالسنة والعقيدة السلفية الصافيه الصحيحه البعيدة عن سفاسف الأمور ومناهج التحريف والتهيج و ينتقى لها أفضل الكتب والمتون التي تكون منطلق لطالب العلم والتي تعينه على المسلك الصحيح وتبين له المنهج القويم منهج أهل السنه و الحديث و سلف الأمة من الصحابة والتابعين والعلماء الربانيين . فالقائمون على هذه الدورة حريصون كل الحرص على تسهيل أمور طلاب العلم الذين يتوافدون من الخليج ومن شتى المناطق البعيدة والقريبة فبعد أن يُنتقى لطلاب العلم كوكبةً لامعةً من المشايخ الفضلاء يقدم لهم المتون العلمية مجاناً وكذلك يوفر لهم السكن مجاناً ،وكذلك يقدم لهم وجبات غذائيه مجانيه طيلة أيام الدورة حتى يتفرغون للعلم فقط . فهذه الدوره الشرعيه العلمية لا تقام خلف الكواليس ولا خلف أسوار الإستراحات ولا خلف الأبواب المغلقه وليس لها أهداف سياسية ولا حزبية بل أهدافها شرعية . وجدت هذه دورة لتنشر السنه وتقمع البدعه وتبين المنهج الصحيح وتفضح النهج القبيح وجدت لتعلم الجاهل وتنبه الغافل وترد المنحرف و الزائغ وجدت لتبين منهج السلف و ترد على من زاغ واختلف . فلذلك ندعوا الجميع إلى الحضور والإستفادة فإن العلم نور قال تعلى {قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون} وقال أيضاً عز وجل (( إِنَّمَا يَخْشَى اللَّهَ مِنْ عِبَادِهِ الْعُلَمَاءُ )) وقال تعالي مخاطباً النبي عليه الصلاة والسلام (( وقل ربي زدني علما)). ولم يقل مالاً ولا قوة ولا نفوذاً وذلك لشرف العلم والعلماء ورفعة منزلتهم عند الله عز وجل. وقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم من حديث معاوية رضي الله عنه ، أنه صلى الله عليه وسلم قال : ((من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين)) ولا يفوتني بعد شكر الله عز وجل أن شكر القائمين عليها وأخص بذلك المشرف عليها فضيلة الشيخ عبدالله صلفيق الظفيري وإخوانه من أهل حفر الباطن الذين عودونا في كل عام على استضافة العلم وأهل وطلابه فلهم جزيل الشكر والعرفان ونسأل الله أن لايحرمهم الأجر والمثوبه إنه ولي ذلك والقادر عليه.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *