التحرش الجنسي قضية تؤرق المجتمع


التحرش الجنسي قضية تؤرق المجتمع



من أخطر القضايا في المجتمع وأكثرها حساسية هي قضية التحرش الجنسي خصوصاً في المجتمعات المحافظة كمجتمعنا ولقد حصلت حوادث من هذا النوع كثيرة جدا ولعل أخرها وأكثرها شناعة ما حصل لإحدى القاصرات وتم تناقله عبر الأعلام علما ان هناك حوادث سبقت هذه الحادثة المؤلمة سواء مع الصغار أو الكبار و أذكر على سبيل المثال ما حصل في أحد المجمعات التجارية في المنطقة الشرقية وكذلك في أحد الدوائر الحكومية لبعض الموظفات وتمت إحالة من قام بذلك الى الجهات المختصة وكذا ما حصل ويحصل في الأسواق التجارية من تحرش وابتزاز من قبل مدراء هذه المحلات وزبانيتهم الأرذال للنساء العاملات فيها 0 وقضايا من هذه كثيرة جدا يصعب حصرها في هذا المقام 0والسؤال هل هناك تحرك لمواجهة هذه الظاهرة الخطرة التي تسبب مشاكل نفسية واجتماعية لا حدود لها 0 فهل يعقل أن بلد مثل المملكة لا يوجد بها قانون يردع المتجاوزين على الرغم ان فيه دولا أقل تطبيقا للشرعية الاسلامية منا تطبق اشد العقوبة بحق المخالفين فالكويت مثلا تصدر حكما بالسجن لمدة تصل الى 20 سنه بحق المتحرشين بينما نحن لحد الآن لا يوجد عندنا قانون واضح في هذا الجانب 0 ولذا يجب التسريع في موضوع تقنين الشرعية الذي يطالب فيه الكثير فلعل وعسى أن يكون فيه حلا جذريا لهذه المشكلة الكبيرة التي باتت تؤرق المجتمع وتفكك أواصره .


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *