إنشاء جيش خليجي موحد يضم نصف مليون مقاتل بتكلفة 100 مليار دولار


إنشاء جيش خليجي موحد يضم نصف مليون مقاتل بتكلفة 100 مليار دولار



متابعات :

قرّرت دول مجلس التعاون، تحويل قوات درع الجزيرة إلى قوة ردع دفاعية كبيرة قوامها نصف مليون ضابط وجندي، بميزانية أولية قدرها 100 مليار دولار، وذلك لإنجاز وتجهيز القوة والتي ستكون من أبرز التجهيزات العسكرية في منطقة الشرق الأوسط
وقالت مصادر: إن القوة الدفاعية ستزود بأسلحة نوعية ومتطورة ذات نيران كثيفة وصواريخ دفاعية، بالإضافة إلى تطعيم القوة بأسراب من الطيران والدفاعات الجوية.

وأضافت، أن القوات الخليجية اتفقت على إنشاء 3 غرف للعمليات في المملكة العربية السعودية، والكويت، والإمارات.

وأوضحت أن القوات العسكرية الخليجية المشتركة، ستوقع اتفاقيات دفاعية مع الأردن، واليمن، ومصر والمغرب، تنص على تبادل الخبرات العسكرية والدفاعية، بين الجيش الخليجي الجديد وهذه الدول.

وقالت المصادر إن إنشاء القوة العسكرية الجديدة يُحظى بدعم ومساندة من القيادة السياسية في دول المجلس، ومن المنتظر أن يتم الإعلان عن إنشائها مع بداية العام الجديد.

وكان قادة القوات الجوية والدفاع الجوي في جيوش دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، قد عقدوا اجتماعاً بحثوا خلاله سبل تفعيل وتعزيز أسس التعاون الجماعي في المجال العسكري بين جيوش دول المجلس، وتوطيد التعاون بين دول المجلس من أجل الارتقاء بمسيرة التعاون والتنسيق العسكري الخليجي المشترك.

كما تم بحث عدد من الموضوعات المدرجة على جدول الأعمال في مجال الملاحة والعمليات الجوية والدفاع الجوي، ودراسة نظم البحث والانقاذ واستعراض الاجراءات المناسبة في حال الكوارث والمصاعب الجوية ودعم مجالات التنسيق والتعاون الدفاعي للقوات الجوية والدفاع الجوي بين القوات المسلحة بدول المجلس.


1 ping

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *