إرهاب المفحطين


إرهاب المفحطين



[SIZE=4]
من أعظم الإ بتلاءات التي إبتلت به الامة هو بلاء الارهاب الذي قامت به فيئة قليلة ممن ينتسبون لهذا الدين العظيم سوأ في هذه البلاد أو غيرها من البلدان . الإ ان هناك فيئه لايقل إرهابها أوخطرها عن خطورة الارهابيين الحقيقيين وهم المفحطين . فلايكاد يمر يوم الإ وسمعنا عن كارثه أو مصيبه من مصائب هذه الفيئه . وأخر كوارثها ماحصل قبل ايام في مدينة الخرج من دهس خمسة أشخاص حيث قام أحد هم بصد م خمسة أشخاص وذلك أثناء ممارسته التفحيط أربعه منهم في حالة خطرة وواحد توفي وهو في ريعان الشباب رحمه الله عمره لم يتجاوز الثامنة عشر ربيعآ .
ياترى من المسؤول عن هذا الوضع وهذا السلوك المشين ؟ هل هو ذلك القاتل المتهور المفحط أم الأب المغلوب على أمره أم الجهات الحكوميه المختصله أو الشخص المصاب نفسه ؟ من وجهة نظري كل طرف منهم تقع عليه جزء من المسؤوليه فلأب لم يربي بالصغر ولم يراقب عند الكبر والجهات الرسميه لم تطبق العقوبة المناسبه بحق المفحط بل تعتبر متساهله معه الى حد كبير فالمطلوب من الجهات الرسميه انزال اشد العقوبه بهم ومن المفترض ان يعامل المفحط على انة قاتل عمدا لتكون عقوبته عل هذا الأساس .
وكذلك الضحية الشخص المصاب أو المقتول هو ايضا مسؤول لأنه هو من جاء بنفسه الى هذا المكان الخطر والقى بنفسه الى التهلكه ؟ فالبعض طالب أن تكبس سيارة المفحط على قرار ماهو مطبق في سلطنة عمان وبصراحه انا لست مع هذا الإجراء لأن أغلب المركبات التي يمارس عليها التفحيط عادة تكون مسروقه أو غير عائده للشخص المفحط وبتالي هو لن يتضرر أو يردع من إتلافها . ولكن العقوبة المناسبه هي السجن لفترات طويله والجد والغرامه وفي حالة حدوث وفاة بسببه لا سمح الله يعامل على انه قاتل عمدآ كما أسلفت .
وفي النهاية لابد يعلم الجميع أن هذا السلوك السيئ هو مسؤولية الجميع وليس طرف بعينة لإنها ثافة مجتمع وليس تصرف فرد ي فقط .
[/SIZE]


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *