أجمل أربع حروف .


أجمل أربع حروف .



للكاتبة : اروى الخلف

في الثاني من أبريل عندما يذكر ويطرا على مسامعنا (توحد) معناه التفرد والانعزال معناه الغربة والوحدة ولكن ينعكس ذلك كثيرا في مجتمعي لاهتمامه ورعايته بـ مصابي اضطراب التوحد.. وقام بأداء واجباته على أكمل وجه لا افراط ولا تفريط
وقام بانشاء مساندات تطوعية وغير تطوعية للتوحد وتقديم الدعم لهم وشعارهم "انا لست مريضاََ انا مختلف"
الاختلاف..
في الروح والتعامل هكذا مايفعله جميع مختصي التوحد بما يقومون به من تقديم الاهتمام والتطوير لمصابيهم ولمن يسكنون قلبهم وأصبحوا جزء من حياتهم
توحد > قاموا المختصين بتوحيد أيديهم مع أهالي ذوي اضطراب التوحد
لتقديم بيئة مناسبة لهم وتخدم احتياجاتهم فكانوا يعانون النقص من توفر مراكز تحتضن ذوي الاضطراب وتجهيز البيئة التعليمية وترجمة الكتب لأطفال التوحد
التوحد :
هو اضطراب في الدماغ ينتج عن ذلك خلل في وظائف المخ للأطفال ويؤدي لضعف التواصل والمهارات الاجتماعية وقدر محدود للتخيل..
وأبرز معاناتهم عندما يجتمع 95 طفل مصاب باضطراب التوحد وتوفير أخصائية واحدة لجميع الأطفال .
بـ نظركم هل هذة عدالة ؟ أم هو تهاون بحق هولاء الأطفال ؟


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *