التعليم ورؤية السعودية 2030


التعليم ورؤية السعودية 2030


سلمى الشمري
سلمى الشمري
 
كاتبة سعودية ، معلمة تربوية

إقرأ المزيد
التعليم ورؤية السعودية 2030
التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.minsaa.com/290722.html

.

‎مهنة التعليم رسالة رفيعة الشأن عالية المنزلة تحظى باهتمام الجميع، لما لها من تأثير عظيم في حاضر الأمة ومستقبلها، ويتجلى سمو هذه المهنة ورفعتها في مضمونها الأخلاقي ، ونتائجها التربوية والتعليمية وعائدها على الفرد والمجتمع والإنسانية جمعاء.
قال رسول الله صلى الله علية وآله وسلم ” إن الله وملائكته وأهل السموات والأرض حتى النمل في جحرها وحتى الحوت في جوف البحر ليصلون على معلم الناس الخير “

.

والإسلام كدين عالمي يحض على طلب العلم ويعتبرهُ فريضة على كل مسلم ومسلمة، لتنهض أممه وشعوبه. فأي علم مقبول باستثناء العلم الذي يخالف قواعد الإسلام ونواهيه.

.

لذلك جاءت رؤية المملكة 2030 مواكبةً لرسالة التعليم والتي أظهرت دور المعلم تجاه المجتمع وتأثيره المباشر الفعال فجعلت التعليم المتمثل في المعلم في مقدمة الرؤية وهي رؤية تهتم بتطوير وتقدم ورقي وازدهار المملكة خلال المرحلة القادمة .

.

التعليم يساهم في تحويل الاقتصاد من الاعتماد على مصدر واحد للدخل، إلى اقتصاد يعتمد على العقول ذات المهارة العالية والطاقات البشرية المبدعة والمنتجة.

.

التعليم هو سلاح الأمم للتقدم والتطور والارتقاء، فما من أمة أهملت التعليم إلا وتراجعت وتخلفت، لذا فإن العلم هو سر التقدم.

.

ومن منطلق هذا المفهوم كانت للمملكة العربية السعودية رؤيتها الخاصة بهذا الشأن، وتمثل رؤية المملكة 2030 إطاراً للتحول والتغير إلى مجتمع قائم على المعرفة، والتحول هنا مختلف تماماً عن أي تحول يمكن أن يحدث في كثيرٍ من الدول، إنه تحول من الاعتماد الأساسي على النفط، إلى موارد حيوية أخرى، كما أنه تحول ينحو إلى توطين اليد العاملة السعودية.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *