مردغونيات


مردغونيات


د / مذود بن سويط
د / مذود بن سويط
   
كاتب سعودي .. مدرب معتمد في مهارات التفكير

إقرأ المزيد
وطن المجد
قمة 20
مردغونيات
طموح الشباب ورؤية القيادة
دبلوماسية المكاشفة
التفاصيل

وصلة دائمة لهذا المحتوى : http://www.minsaa.com/%d9%85%d8%b1%d8%af%d8%ba%d9%88%d9%86%d9%8a%d8%a7%d8%aa-%d9%85%d9%82%d8%a7%d9%84-%d9%87%d8%b0%d8%a7-%d8%a7%d9%84%d9%8a%d9%88%d9%85-%d9%8a%d9%83%d8%aa%d8%a8%d9%87-%d9%84%d9%80-%d8%ad%d9%81%d8%b1%d8%a7.html

.
العالم يشتعل من حولنا ونحن ننعم بالأمن والأمان وهذا أقلقهم وأيقظ مابداخلهم قاموا كالكلاب المسعورة يخططون ويظهرون مافي نفوسهم من حقد ضد بلادنا التي كانت البلسم لجراحهم والمأوى لهم من التشرد والضياع قدمت لهم المساعدات ، ظهرت لنا أبواق مأجورة على القنوات الفضائية يتشدقون وبألفاظ أجلكم الله بذيئة وكذلك أقلام تجيد الإشاعات وتفبرك الحقائق.

.

باعوا ضمائرهم وعقولهم لمن يدفع أكثر منقادين لرموز الشيطان يخططون لأحزاب جرمتها الكتب السماوية وجميع الديانات والأعراف والقوانين بإسم حقوق الإنسان وهم براء من ذلك خدموا الأعداء في تحقيق مايصبون إليه.
يقيمون ويدعمون المؤتمرات التي تسئ للإنسانية بتفكير مراهق فكرياً
نسوا الجرائم والإعتقالات والإنفجار والإبادات للمسلمين في أغلب بقاع الأرض يظنون الإنتصار لهم يبدأ من بلاد الحرمين الشريفين قبلة المسلمين.
ركزوا جهودهم وجنودهم المأجوره من خلال وسائل التواصل الاجتماعي التي اصطدمت بشعب يحب وطنه يحب أرضه يحب قيادته .

.
شعب يعي الحقائق ويعرف نوايا المضللين ، استهوتهم شعارات رددوها في بلادهم ونتائجها ظهرت لهم جلية وسريعة فقدان الأمن والأمان القتل الجوع التشرد الضياع.


7 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

    1. يوسف الخالدي

      مقال جميل ومغبر عن حقيقة ماحولنا نعم يا دكتور تبتدي بشعارات الحرية والعدالة وتنتهي بالتشرد والظلم وسلب للحقوق . نسأل الله ان يديم علينا نعمة الامن والامان

      الرد
    2. شاهر العنزي

      نطقت فأبدعت كعادتك يادكتور

      الرد
    3. عايد الشمري

      دكتور مذود. وفقك الله على مقالك الجميل وتعودنا منك الجميل المفيد دوما – ونحمد الله على النعم التي من الله بها علينا. واهم نعمة الأمن … كما لايفوتني عبر مقالكم بأن نشعر بالفخر كسعوديين. كل ماتحركت الأقلام والقنوات المأجورة ضد السعودية. بفضل الله زاد من تماسك اللحمة الوطنية وزاد وقار القيادة الحكيمة – الشعب السعودي بفضل الله واعي فهو الحصن الحصين بعد الله في وجه المتربصين الحاقدين … لك التحية على مقالك الرائع ..

      الرد
    4. نايف جهجاه

      مقال جدير بالتأمل كي يعي الجميع ما يحاك ضد استقرارنا
      كل ذي نعمة محسود ..
      وطننا العظيم يحظى والفضل لله بقيادة حكيمة و بشعب واعي ملتف حول ولاة الامر حفظهم الله وادام عزهم ..

      الرد
    5. هايل الجبهان

      احسنت يادكتور نعمة الايمان هي من أهم مقومات الحياة والحمدلله على هذه النعمه التى يحسدوننا عليها في ظل حكومه رشبدة وملك حازم لله درك ياوطن .

      الرد
    6. عبدالسلام بن عراك

      دكتور مذود ، كم انت مبدع بقلمك الفذ ، مثلما عاهدتنا كان خوفك وحرصك على وطنك وأمنه هو الطريق الصحيح الذي يسلكه كل شريف
      مثلك تماما ( دمت ف ابدعت ) 🌹

      الرد
    7. مهدئ العامري

      السلام عليكم ورحمه الله وبركاته
      بارككم الله دكتور مذود ودمتم قلمآ وفيآ صادقآ لخدمه بلدكم .أللهم المملكه العربيه السعوديه.
      والسلام عليكم .

      الرد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *